العودة   منتديات شباب اليوم > المنتدي العام والنقاش > المـنتدى الاسلامي والـقرأن الـكريـم



بيان الحاكمية قضية كثر الكلام فيها

بسم الله الرحمن الرحيم السلام عليكم ورحمة الله وبركاته اليوم اريد ان احدثكم في موضوع هام جداً ,, موضوع جعل الدعاه إلى الله يختلفون , ويتحاربون ,, في

  1
أبـــــو فـــراس
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


اليوم اريد ان احدثكم في موضوع هام جداً ,, موضوع جعل الدعاه إلى الله يختلفون , ويتحاربون ,, في محاولة منهم في بث روح الحزبية والتعصب بين افراد وشباب المجتمع المسلم ,, والقوا كتاب الله وكلام نبيه واقوال السلف , وراء ظهورهم ,, وفعلوا كما فعلت بني اسرائيل من قبل ( ولما جاءهم رسول من عند الله مصدقٌ لما معهم نبذ فريقٌ من الذين أُوتوا الكتاب كتاب الله ورآء ظهورهم كأنهم لا يعلمون ) سورة البقرة 101

ما اردت الحديث عنه اليوم قضية مهمة في عقيدة المسلم ,, ما من كتاب من كتب السلف إلا وتحدث عنها ,, وهى الحاكمية


نعم الحاكمية التى صارت حديث الساحة الأن ,, فمنهم من يوجب الخروج على الحاكم ,, ومنهم من يبيح المظاهرات والثورات ,, بل وصل الامر إلى ان هناك طائفة تكفر الحاكم المسلم بدعاوى باطله ,,

صدق رسول الله صلى الله عليه سلم : ( دعوها فانها منتنه )

**************************

انا لن اتحدث بآراء شخصية وانما اردت ان اقرأ عليكم باب من ابواب كتاب ( أصول السنة ) للامام العلم العلامة ( ابي عبد الله محمد بن عبد الله الأندلسي ـ الشهير بابن ابي زمنين ـ ) المتوفي 399 هـ رحمه الله

وميزة هذا الكتاب ان ابن ابي زمنين رحمه الله قد وضعه ليجمع فيه بعض الأدله والنصوص لعقيدة المسلم

المهم ///

بيان ما جاء في باب : وجوب السمع والطاعة

* قال محمد : ومن قول أهل السنة : أن السلطان ظل الله في الأرض , وأنه من لم ير على نفسه سلطان ـ برا كان أو فاجرا ـ فهو على خلاف السنة وقال عز وجل : ( يا أيها الذين آمنوا أطيعوا الله وأطيعوا الرسول وأولى الأمر منكم ) النساء 59
وفسر أهل العلم هذه الآيه تفاسير تئول إلى معنى واحد إذا تعقبها متعقب , كان الحسن يقول : هم العلماء , وكان ابن عباس يقول : هم امراء السرايا ؛ كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا بعث سرية أمر عليهم رجلا وامرهم ألا يخالفوه , وأن يسمعوا له ويطيعوا , وكان زيد بن اسلم يقول : هم الولاه ألا ترى انه بدأ بهم فقال ( إن الله يأمركم أن تؤدوا الأمانات إلى أهلها ) النساء 58
يعنى : الفئ والصدقات التى استأمنهم على جمعها وقسمها , قال : فأمر الولاه ثم اقبل عليهم نحن فقال ( يا ايها الذين آمنوا اطيعوا الله وأطيعوا الرسول وأولي الأمر منكم ) إذ لم يكن فيكم مال , قال : ثم خرج فقال ( إن كنتم تؤمنون بالله واليوم الآخر ذلك خيرٌ وأحسن تأويلا ) النساء 59

* قال محمد : فالسمع والطاعة لولاة الأمر امر واجب , ومهما قصروا في ذاتهم فلم يبلغوا الواجب عليهم , غير أنهم يدعون إلى الحق ويأمرون به ويدلون عليه فعليهم ما حُملوا وعلى رعاياهم ما حُملوا من السمع والطاعة لهم .

= وحدثني إسحاق عن أحمد بن خالد , عن ابن وضاح عن ابن ابي شيبة قال : حدثنا معاذ عن عاصم بن محمد , عن ابيه , عن ابن عمر قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : ( لا يزال هذا الأمر في قريش ما بقي من الناس اثنان ) . رواه مسلم ( 1820 )

= ابن ابي شيبة قال : حدثني الفضل بن دُكين عن عبد الله بن مُبشر , عن زيد بن ابي عتاب قال : قام معاويه على المنبر فقال : قال النبي صلى الله عليه وسلم : ( الناس تَبعٌ لقريش في هذا الأمر , خياركم في الجاهلية : خياركم في الاسلام ) . رواه البخاري ( 3496 ) بلفظ مختلف

= ابن ابي شيبة قال : وحدثنا شبابة بن مسعور قال : حدثنا شعبة عن سِمَاك , عن علقمة بن وائل الحضرمي عن ابيه قال : سأل زيد بن سلمة الجعفي رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال : يا رسول الله : أرأيت لو كانت علينا أمراء يسألونا حقهم ويمنعونا حقنا فماذا تأمرنا ؟ فاعرض عنه , ثم سأله فأعرض عنه , فجذبه الأشعث بن قيس في الثالثة أو في الثانية , فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( اسمعوا واطيعوا , انما عليهم ما حملوا وعليكم ما حملتم ) . رواه مسلم ( 1846 )

= ابن ابي شيبة قال : وحدثنا وكيع عن الأعمش , عن زيد بن وهب , عن عبد الله بن مسعود قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( انما ستكون بعدي اَثَرةٌ و أُمُورٌ تُنكرونها ) , قلنا : فبما تأمر من ادرك منا ذلك ؟ قال : ( تؤدون الحق الذي عليكم وتسألون الحق الذي لكم ) . رواه البخاري ( 3603 ) ومسلم ( 1843 )

= ابن ابي شيبة قال : حدثنا يحيي بن آدم عن حماد بن زيد , عن الجعد ابي عثمان انه سمع ابا رجاء العُطَاردي يحدث انه سمع ابن عباس يروي عن النبي صلى الله عليه وسلم . قال : ( من رأى من اميرة شيئا يكرهه فليصبر فانه ليس من أحد يفارق الجماعة شبرا فيموت إلا ميتة جاهلية ) رواه البخاري ( 7054 ) ومسلم ( 1849 )

= وحدثني وهب عن ابن وضاح عن الصُمادحي عن بن مهدي قال : حدثنا أبان بن يزيد عن يحيى بن ابي كثير , عن زيد بن سلام أنه حدثه أن أبا سلام حدثه أن الحارث الأشعري حدثه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : ( وأنا آمركم بخمس أمرني الله بهن ؛ الجماعة والسمع والطاعة , والهجرة والجهاد في سبيل الله , فمن فارق الجماعة قيد شبر فقد خلع الاسلام من رأسه إلا أن يرجع ومن ادعى دعوى جاهلية فإنه من جثا جهنم ) .
فقال رجل : وإن صام وصلى ؟ قال : ( وإن صام وصلى ؟ تداعوا بدعوى الله الذي سماكم المسلمين المؤمنين عباد الله ) . رواه الترمزي ( 2863 ) , واحمد (17209 ) ومواضع , وغيرهما , وصححة العلامة الأباني رحمه الله تعالى في " الصحيح الجامع " ( 1724 )

= ابن مهدي قال : حدثنا إسرائيل بن يونس عن ابراهيم عن عبد الأعلى عن سُويد بن غفلة قال : أخذ عمر بيدي فقال : ( يا أبا أمية إني لا أدري لعلنا لا نلتقي بعد يومنا هذا , اتق الله ربك إلى يوم تلقاه كأنك تراه وأطع الامام وإن كان عبدا حبشيا مجدعا , إن ضربك فاصبر , وإن أهانك فاصبر , وإن أمرك بأمر يُنقص دينك , فقل : طاعةُ دمي دون ديني , ولا تفارق الجماعة ) . رواه ابو عمرو الداني في " السنن الواردة في الفتن " ( 2/ 402 ) , والآجري في " الشريعة " (1 / 45 ) , وابن ابي شيبة في " المصنف " ( 33711 ) , والبيهقي في " الكبرى " ( 16405 )

= ابن مهدي قال : حدثنا سفيان عن محمد بن المنكدر قال : لما بويع ليزيد بن معاوية ذكر ذلك ابن عمر فقال : ( إن كان خيرا رضينا وإن كان شرا صبرنا ) . رواه ابو عمرو الداني في " السنن الواردة في الفتن " ( 2/ 404 ) , وابن ابي شيبة في " مصنفه " ( 30575 ) , وذكره المالكي في " العواصم من القواصم " ( 1/ 231 )

**************************************************
هذا بيان ما ورد في " اصول السنة " لابن ابي زمنين ـ رحمه الله ـ وهناك ابوابا اخري في الصلاة خلف الولاة , ودفع الزكاة لهم , والجهاد والحج معهم ,,,,,,, ولكن في هذا القدر كفايه

ولله ضر الامام العلم القحطاني حيث قال في ( نونية القحطاني )

وتحر بر الوالدين فإنه ,,,,,, فرض عليك , وطاعة السلطان
لا تخرجن على الامام محاربا ,,,,,, ولو انه رجل من الحبشان
ومتى امرت ببدعة أو زلة ,,,,,, فاهرب بدينك آخر البلدان
الدين رأس المال فاستمسك به ,,,,,, فضياعه من اعظم الخسران

منقول


  2
أبـــــو فـــراس
اعادة طرح للمناسبه

Powered by vBulletin®Copyright ©2000 - 2014
جميع الحقوق محفوظة لمنتديات شباب اليوم 2013-2014-2015-2016-2017