العودة   منتديات شباب اليوم > المنتدي العام والنقاش > المـنتدى الاسلامي والـقرأن الـكريـم



كيفية بر الوالدين بعد موتهما

فتاوي يبحث عنها الجميع وقد يختلفوا فى الحكم فيها جمعناها لكم لمزيد من الاستفادة نتمنى لكم دوما كل المتعة والاستفادة على صفحات منتدانا مع اجدد واحدث الموضوعات التى تخصكم كونوا

  1
ROONY
فتاوي يبحث عنها الجميع وقد يختلفوا فى الحكم فيها جمعناها لكم لمزيد من الاستفادة نتمنى لكم دوما كل المتعة والاستفادة على صفحات منتدانا مع اجدد واحدث الموضوعات التى تخصكم
كونوا معنا لتروا كل ما تبحثون عنه دون عناء
الوالدين 1477422297_567.jpg
السؤال
توفيت والدتي -رحمة الله تعالى عليها- موت فجأة، ووالدي على قيد الحياة، أرجو منكم النصح، علما أني في وضعية نفسية حرجة، رغم أني محتسب صبري لله تعالى، وعلى درجة من الصبر (ربي أجرني في مصيبتي، واخلفني خيرا منها)، وكذا كيف أبرها بعد وفاتها، فهي كانت كل شيء في حياتي؟


الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:
فرحم الله والدتك، وتقبلها في الصالحين، والذي ننصحكم به هو الرضا بقضاء الله، والتسليم لحكم الله، والعلم بأن ما أصابكم لم يكن ليخطئكم، وما أخطأكم لم يكن ليصيبكم، قال تعالى: مَا أَصَابَ مِنْ مُصِيبَةٍ إِلَّا بِإِذْنِ اللَّهِ وَمَنْ يُؤْمِنْ بِاللَّهِ يَهْدِ قَلْبَهُ وَاللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ {التغابن:11}.
قال علقمة: هو العبد تصيبه المصيبة، فيعلم أنها من عند الله، فيرضى ويسلم.
وأما أمك -رحمها الله- فقد نزلت بجوار أرحم الراحمين، ومن هو أرحم بالعبد من والدته، فارجو لها الخير، وسلوا الله أن يجمعكم بها على خير، وأحسنوا العمل، واستعدوا لتلك اللحظة التي لا مفر ولا مهرب منها.
وأما بر أمك بعد موتها، فيكون بالإكثار من الدعاء لها، والترحم عليها والاستغفار لها، ومهما تقربت به من قربة، وجعلت ثوابها لها، فإن ذلك ينفعها بإذن الله.

والله أعلم.



للمزيد من الفتاوى والموضوعات الدينية التى تهمكم قوموا بزيارة موقعكم شباب اليوم لمزيد من متاعبة احدث واجدد الموضوعات نتمنى لكم متعة المشاهدة معنا

  2
ROONY
قال علقمة: هو العبد تصيبه المصيبة، فيعلم أنها من عند الله، فيرضى ويسلم.
وأما أمك -رحمها الله- فقد نزلت بجوار أرحم الراحمين، ومن هو أرحم بالعبد من والدته، فارجو لها الخير، وسلوا الله أن يجمعكم بها على خير، وأحسنوا العمل، واستعدوا لتلك اللحظة التي لا مفر ولا مهرب منها.
وأما بر أمك بعد موتها، فيكون بالإكثار من الدعاء لها، والترحم عليها والاستغفار لها، ومهما تقربت به من قربة، وجعلت ثوابها لها، فإن ذلك ينفعها بإذن الله.

Powered by vBulletin®Copyright ©2000 - 2014
جميع الحقوق محفوظة لمنتديات شباب اليوم 2013-2014-2015-2016-2017