العودة   منتديات شباب اليوم > المنتدي العام والنقاش > قسم التاريخ العربي القديم والحديث



  13
MR ADEL
محمد باشا توفيق نسيم

فترة تولى المنصب
من ٢١ / ٠٥ / ١٩٢٠ إلى ١٦ / ٠٣ / ١٩٢١
من ٣٠ / ١١ / ١٩٢٢ إلى ٠٩ / ٠٢ / ١٩٢٣
من ١٤ / ١١ / ١٩٣٤ إلى ٣٠ / ٠١ / ١٩٣٦

ولد محمد توفيق نسيم بالقاهرة في ٣٠ يونيه عام ١٨٧١.

تلقى العلم بمدرسة الفرير، ونال منها الابتدائية والثانوية، والتحق بمدرسة الحقوق، وتخرج منها عام ١٨٩٤.
عين بوظيفة كاتب عام ١٨٩٤، ثم معاون نيابة عام ١٨٩٥، ثم أخذ يرتقي درج سلك النيابة حتى انتقل إلى سلك القضاء فأصبح قاضياً عام ١٩٠٨ بمحكمة مصر الابتدائية، وقد تولى وزارة الأوقاف في وزارة محمد سعيد الثانية (٢٠ مايو ١٩١٩- ٢٠ نوفمبر ١٩١٩)، ثم وزيراً للداخلية في وزارة يوسف وهبه الأولى (٢٠ نوفمبر ١٩١٩- ٢١ مايو ١٩٢١).

تولى مهام منصب رئيس الوزراء ووزير الداخلية في وزارته الأولى التي قام بتشكيلها (٢١ مايو ١٩٢٠- ١٦ مارس ١٩٢١)، ثم تولي رئاسة الوزارة للمرة الثانية (٣٠ نوفمبر ١٩٢٢- ٩ فبراير ١٩٢٣) واحتفظ فيها بمنصب وزير الداخلية أيضا، وأخيراً تولى رئاسة الوزارة للمرة الثالثة (١٤ نوفمبر ١٩٣٤- ٣٠ يناير ١٩٣٦) واحتفظ فيها بمنصب وزير الداخلية أيضا. من أهم اعماله: تحسين إدارة الأوقاف الأهلية وأوقاف الحرمين الشريفين، استصدر أمرا ملكياً عام ١٩٣٤ بإلغاء العمل بدستور ١٩٣٠ وهو دستور إسماعيل صدقي، أنشئت وزارة التجارة والصناعة في عهده بموجب المرسوم الصادر في ٢٠ ديسمبر ١٩٣٤.

توفي محمد توفيق نسيم في ٨ مارس ١٩٣٨.
  14
MR ADEL
عدلي باشا يكن

فترة تولى المنصب
من ١٦ / ٠٣ / ١٩٢١ إلى ٢٤ / ١٢ / ١٩٢١
من ٠٧ / ٠٦ / ١٩٢٦ إلى ٢١ / ٠٤ / ١٩٢٧
من ٠٣ / ١٠ / ١٩٢٩ إلى ٠١ / ٠١ / ١٩٣٠

ولد عدلي يكن بمصر في ٢٤ يناير عام ١٨٦٤.

هو نجل خليل بن إبراهيم باشا بن أخت محمد علي الكبير، ولما بلغ الثامنة من عمره سافر مع والده إلى الآستانة، ومكث فيها ثلاث سنوات، وتلقى خلالها مبادئ العلوم، ودرس في فرنسا خلال هذه الفترة أيضا. وعقب عودته إلى مصر، تعلم في المدرسة الألمانية "والفرير والجزويت" ومدرسة "مارسيل".

عين مترجماً في قلم الترجمة بنظارة الداخلية (١٨٨٠- ١٨٨٣)، ثم كاتباً إفرنجيا بالخارجية (١٨٨٣- ١٨٨٥)، وانتقل للعمل سكرتيراً لناظر الخارجية (١٨٨٥- ١٨٨٦)، وتولى منصب سكرتارية مجلس النظار (الوزراء) (١٨٨٧- ١٨٩١) في عهد نوبار.
شكّل وزارته الأولى في (١٦ مارس ١٩٢١- ٢٤ ديسمبر ١٩٢١)، وكان من مؤسسي حزب الأحرار الدستوريين، وتولى رئاسته، فهو أول رئيس له من (٢٩ أكتوبر ١٩٢٢- ١٧ يناير ١٩٢٤)، وشكّل وزارته الثانية في (٧ يونيه ١٩٢٦- ٢١ إبريل ١٩٢٧)، واحتفظ فيها بمنصب وزير الداخلية، وهي الوزارة الائتلافية الأولى التي تكونت من الوفد والأحرار الدستوريين، ثم ترأس وزارته الثالثة في (٣ أكتوبر ١٩٢٩- الأول يناير ١٩٣٠)، واحتفظ فيها بمنصب وزير الداخلية أيضا. من أهم أعماله: جعل اللغة العربية هي اللغة الأساسية في التعليم الابتدائي والثانوي، أقدم على اتخاذ الخطوات الأولي لإنشاء جامعة حكومية، أنشأ عام ١٩١٨ مدرسة لتخريج مدرسين للغة الفرنسية والعلوم عرفت باسم "المعلمين التوفيقية".

توفي عدلي يكن عام ١٩٣٣.
  15
MR ADEL
عبد الخالق باشا ثروت

فترة تولى المنصب
من ٠١ / ٠٣ / ١٩٢٢ إلى ٢٩ / ١١ / ١٩٢٢
من ٢٥ / ٠٤ / ١٩٢٧ إلى ١٦ / ٠٣ / ١٩٢٨

من مواليد عام ١٨٧٣، بدرب الجماميز بالقاهرة.

التحق بكلية الحقوق، وتخرج فيها عام ١٨٨٩، وكان واحداً من مؤسسي أول مجلة مصرية للقانون. عين في قلم قضايا الدائرة السنية، ثم انتقل إلى نظارة الحقانية بوظيفة سكرتيراً للسير جون سكوت – مستشار الحقانية، واستمر يرتقي درج الوظائف القضائية حتى أصبح مستشاراً بمحكمة الاستئناف الأهلية، وبقي شاغلاً منصب سكرتير المستشار القضائي الجديد "مالكوم ماكلريث"، ثم انتقل مستشاراً للجنة المراقبة القضائية.تبوأ منصب مدير أسيوط (١٩٠٧-١٩٠٨)، ثم نائباً عمومياً (١٩٠٨-١٩١٤)، وهو أول مصري يتولى هذا المنصب. تولى الادعاء ضد المجموعة التي اتهمت باغتيال بطرس غالي ١٩١٠.اختير وزيراً للحقانية في وزارة حسين رشدي الأولي (٥ إبريل ١٩١٤-١٩ ديسمبر ١٩١٤) والثانية (١٩ ديسمبر ١٩١٤-٩ أكتوبر ١٩١٧)، والثالثة (١٠ أكتوبر ١٩١٧-٩ إبريل ١٩١٩)، والرابعة (٩-٢٢ إبريل ١٩١٩)، ثم وزيراً للداخلية في وزارة عدلي يكن الأولي (١٦ مارس ١٩٢١-٢٤ ديسمبر ١٩٢١)، ثم شكل وزارته الأولى (الأول مارس ١٩٢٢-٢٩ نوفمبر ١٩٢٢) واحتفظ فيها بوزارتي الداخلية والخارجية. تعتبر قمة أعماله السياسية في الوزارة الأخيرة انتزاعه ما عرف بتصريح ٢٨ من فبراير عام ١٩٢٢ من انجلترا وبموجبه اعترفت بمصر دولة مستقلة ذات سيادة مع تحفظات أربعة (إعلان ١٥ مراس ١٩٢٢)، وتغير لقب فؤاد من السلطان إلى الملك، ووافقت الحكومة البريطانية على السماح لمصر بإرسال بعثات دبلوماسية للخارج، وقد بدا ذلك عام ١٩٢٣، وكانت هذه هي المرة الأولى منذ الفتح العثماني لمصر عام ١٥١٧، أن تبعث مصر بسفراء إلى العالم الخارجي

.عين وزيراً للخارجية في وزارة عدلي يكن الثانية (٧ يونيه ١٩٢٦-٢١ إبريل ١٩٢٧)، وشكل وزارته الثانية الائتلافية في (٢٥ إبريل ١٩٢٧-١٦ مارس ١٩٢٨)، واحتفظ بمنصب وزير الداخلية منها، ولكنه قدم استقالته علي اثر رفض مجلس النواب لنتائج مفاوضاته مع تشمبرلين.من أهم أعماله: أنشئت في عهده وزارة الخارجية التي ألغيت في عهد الحماية البريطاني عام ١٩١٤، وأصبح له حق الاتصال بالحكومات الأجنبية ومقابلة السفراء. قام بتشكيل لجنة من كبار رجال مصر، لتضع دستور عام ١٩٢٣، وفقاً للنظم السائدة آنذاك. قام بتعديل قانون تحقيق الجنايات، وتغيير بعض لوائح المحاكم المختلطة. الغى وظائف المستشارين الانجليز في الوزارات الحكومية، باستثناء مستشاري المالية والحقانية، وقصر مهمتهما علي إبداء الرأي والمشورة، كما أبطل حضور المستشار المالي الانجليزي جلسات مجلس الوزراء. أصبح الموظفون الأجانب تابعين لسلطة الوزير المصري، وأخذ في إحلال المصريين محل الأجانب في الجهاز الإداري للدولة. الغى الأحكام العسكرية.

توفي عام ١٩٢٨.
  16
MR ADEL
يحيى باشا إبراهيم

فترة تولى المنصب
من ١٥ / ٠٣ / ١٩٢٣ إلى ٢٧ / ٠١ / ١٩٢٤

ولد يحيى إبراهيم ببلدة بهبشين – بني سويف عام ١٨٦١.


تخرج من مدرسة الحقوق عام ١٨٨٠، وعين معيداً بمدرسة الألسن (١٨٨٠- ١٨٨١)، ثم معيداً بمدرسة الإدارة (الحقوق)، علاوة على وظيفته السابقة (١٨٨١- ١٨٨٢)، وقام بتدريس القوانين والترجمة، ثم أصبح وكيلاً لكلية الإدارة عام (١٨٨٤- ١٨٨٨).تقلد منصب نائب قاضي بمحكمة الإسكندرية الأهلية (١٨٨٨- ١٨٨٩)، ورقي قاضياً عام ١٨٨٩، ثم أصبح رئيساً لمحكمة بني سويف (١٨٨٩- ١٨٩١)، فوكيلاً لمحكمة المنصورة (١٨٩١- ١٨٩٢)، ثم انتقل إلى محكمة الاستئناف الأهلية عام ١٨٩٣.


تبوأ منصب وزير المعارف العمومية في وزارة يوسف وهبة الأولي (٢٠ نوفمبر ١٩١٩- ٢١ مايو ١٩٢٠)، ثم في وزارة محمد توفيق نسيم الثانية (٣٠ نوفمبر ١٩٢٢- ٩ فبراير ١٩٢٣)، وقد تولى رئاسة الوزارة بالإضافة إلي منصب وزير الداخلية في الوزارة التي قام بتشكيلها في (١٥ مارس ١٩٢٣- ٢٧ يناير ١٩٢٤)، وتولي فيها أيضا وزارة العدل بالنيابة (١٨ نوفمبر ١٩٢٣)، ونظراً لحنكته القانونية أطلق عليه لقب "شيخ القضاة"من أهم أعمال وزارته: الإفراج عن الزعيم سعد زغلول بعد اقل من أسبوعين من توليه الوزارة، إلغاء الأحكام العرفية، إصدار الدستور في ١٩ من ابريل عام ١٩٢٣، والذي يعتبر من أهم أعمال وزارته.

توفي يحيى إبراهيم عام ١٩٣٦
  17
MR ADEL
سعد باشا زغلول

فترة تولى المنصب
من ٢٤ / ٠١ / ١٩٢٤ إلى ٢٤ / ١١ / ١٩٢٤

ولد سعد زغلول ببلدة أبيانه التابعة لمركز فوه بمديرية الغربية عام ١٨٥٩.

تلقى مبادئ القراءة والكتابة في كتّاب القرية، ثم ذهب لدسوق لتجويد القرآن، والتحق بالأزهر عام ١٨٧٣، وتلقى العلم فيه على يد أساطين شيوخ عصره، فحضر دروس جمال الدين الأفغاني، والشيخ محمد عبده وتأثر بهما، ولم يستكمل دراسته بالأزهر.
عمل محرراً بجريدة الوقائع المصرية من عام ١٨٨٠ إلى عام ١٨٨٢، وعين بعد ذلك ناظراً لقلم قضايا الجيزة عام ١٨٨٢، وأقيل من منصبه بتهمة الاشتراك في الثورة العرابية، وسجن بضعة أشهر، ثم مارس المحاماة أمام المحاكم الأهلية عام ١٨٨٤، وشرع في تعلم اللغة الفرنسية وأتقنها حديثاً وكتابة، وعين نائب قاض بمحكمة الاستئناف الأهلية عام ١٨٩٢، ثم رقي إلى منصب قاض في العام التالي، ثم مستشاراً.

تقلد منصب ناظر المعارف عام ١٩٠٦ (٢٨ أكتوبر ١٨٩٥- ١١ نوفمبر ١٩٠٨) في نظارة مصطفى فهمي الثالثة (نوفمبر ١٨٩٥)، ثم في نظارة بطرس غالي (١٢ نوفمبر ١٩٠٨)، فناظراً للحقانية في عهد نظارة محمد سعيد الأولى (٢٣ فبراير ١٩١٠). تولى رئاسة الوزارة عام ١٩٢٤، ثم استقال بعد حادث مقتل السردار البريطاني السير لي ستاك عام ١٩٢٤.كان من بين أعماله: إنشاء مدرسة القضاء الشرعي عام ١٩٠٧؛ لتخريج القضاة الشرعيين، والمدرسين للمعاهد الدينية، افتتحت في عهده الجامعة المصرية الأهلية عام ١٩٠٨، جعل التعليم باللغة العربية، كما حوّل جرائم الاعتداء علي الأرواح والأموال إلى جنايات بعد أن كانت جنح.

توفي سعد زغلول عام ١٩٢٧.
  18
MR ADEL
أحمد باشا زيور

فترة تولى المنصب
من ٢٤ / ١١ / ١٩٢٤ إلى ١٣ / ٠٣ / ١٩٢٥
من ١٣ / ٠٣ / ١٩٢٥ إلى ٠٧ / ٠٦ / ١٩٢٦

ولد أحمد زيور بالإسكندرية في ١٤ نوفمبر عام ١٨٦٤.

ينحدر من أسرة يونانية الجنسية تركية الأصل أتت إلى مدينة الإسكندرية منذ زمن طويل بعد أن كانت تقيم بإقليم قوله باليونان.
تبوأ منصب محافظ الإسكندرية في (٥ مارس ١٩١٣- ٣٠ ديسمبر ١٩١٧)، وأصبح رئيساً للوزراء ووزيراً للداخلية والخارجية مؤقتاً في وزارته التي قام بتشكيلها في (٢٤ نوفمبر ١٩٢٤- ١٣ مارس ١٩٢٥)، وفي ٩ ديسمبر ١٩٢٤ صدر مرسوم بتعيينه وزيراً للخارجية بصفة رسمية، كما أنه تولى منصب رئيس الوزراء ووزير الخارجية في وزارته الثانية (١٣ مارس ١٩٢٥- ٧ يونيه ١٩٢٦)، وتولى منصب وزير الداخلية فيها أيضا (٣٠ نوفمبر ١٩٢٥- ٧ يونيه ١٩٢٦).

صدر في عهده القوانين المنظمة للعمل الدبلوماسي (مرسوم بقانون بنظام الوظائف السياسية في ٢٠ أكتوبر ١٩٢٥)، وكذلك القوانين المنظمة للعمل القنصلي (قانون ٥ أغسطس ١٩٢٥).

Powered by vBulletin®Copyright ©2000 - 2014
جميع الحقوق محفوظة لمنتديات شباب اليوم 2013-2014-2015-2016-2017