العودة   منتديات شباب اليوم > المنتدي العام والنقاش > قسم التاريخ العربي القديم والحديث



  7
MR ADEL
مصطفى باشا فهمي

فترة تولى المنصب
من ١٤ / ٠٥ / ١٨٩١ إلى ١٧ / ٠١ / ١٨٩٢
من ١٧ / ٠١ / ١٨٩٢ إلى ١٥ / ٠١ / ١٨٩٣
من ١٢ / ١١ / ١٨٩٥ إلى ١١ / ١١ / ١٩٠٨

مصطفى فهمي باشا نجل حسين أفندي البكباشي التركي الأصل، وكانت عائلته تسكن في بلاد الجزائر، وعقب احتلال فرنسا لها عام ١٨٣٠ هاجر والده إلى مصر.

التحق بمدرسة الحوض المرصود، ثم انتقل إلى المدرسة الحربية بالقلعة، وكان يتولى نظارتها رفاعة الطهطاوي. بعد تخرجه من الجيش ظل يرتقي درج المناصب العسكرية، وعين ياوراناً للوالي عباس الأول، ومأمورا لضبطية الإسكندرية (١٨٧١- ١٨٧٢)،ثم ناظراً للخاصة الخديوية، فسرتشريفاتياً خديوياً، ثم تبوأ منصب محافظ القاهرة عام ١٨٧٣.
تولى منصب ناظر الأشغال العمومية في عهد نظارة محمد شريف الثانية (٥ يوليه ١٨٧٩- ١٨ أغسطس ١٨٧٩)، فناظراً للخارجية في النظارة التوفيقية الثانية (١٨ أغسطس ١٨٧٩- ٢١ سبتمبر ١٨٧٩)، ونظارة مصطفى رياض الأولى (٢١ سبتمبر ١٨٧٩- ١٠ سبتمبر ١٨٨١)، ونظارة محمد شريف الثالثة (١٤ سبتمبر ١٨٨١- ٤ فبراير ١٨٨٢)، فناظراً للخارجية والحقانية في عهد نظارة محمود سامي البارودي الأولى (٤ فبراير ١٨٨٢- ١٧ يونيه ١٨٨٢).

تولى تشكيل نظارته الأولى في (١٤ مايو ١٨٩١ – ١٧ يناير ١٨٩٢)، وتولى منصب ناظر الداخلية في هذه النظارة، كما شكّل نظارته الثانية في (١٧ يناير ١٨٩٢- ١٥ يناير ١٨٩٣) وتولى فيها نظارة الداخلية، ثم شكّل نظارته للمرة الثالثة بالإضافة إلى منصب ناظر الداخلية (١٢ نوفمبر ١٨٩٥- ١١ نوفمبر ١٩٠٨)، بمعنى أنه أصبح رئيساً لحكومة مصر لمدة ثلاثة عشر عاماً فيما يعرف بعهد وزارات الاستسلام للاحتلال الانجليزي.من أهم أعماله: أنشئ في عهده مدرسة البوليس (الشرطة) عام ١٨٩٦، وإبرام معاهدة ١٩ يناير ١٨٩٩.من أهم حوادث عهده: تأسيس البنك الأهلي المصري عام ١٨٩٨، العقبة (اوطابا) مايو ١٩٠٦، حادثة دنشواي (١٣ من يونيو ١٩٠٦).

توفي مصطفى فهمي في عام
  8
MR ADEL
حسين باشا فخري

فترة تولى المنصب
من ١٥ / ٠١ / ١٨٩٣ إلى ١٨ / ٠١ / ١٨٩٣

ولد حسين فخري بالقاهرة عام ١٨٤٣، وتربى فيها وتلقى تعليمه في قصر والده وبالمدارس الأميرية.

انتدبته الحكومة المصرية في عام ١٨٦٧ لتأدية مهمة في باريس، وأثناء ذلك أرسل له والده يطلب منه البقاء لدراسة العلوم القانونية، عقب إتمام علومه عاد إلى مصر ١٨٧٤ في عهد الخديوي إسماعيل وعين في نظارة (وزارة) الحقانية، ثم ترقى نائباً عمومياً في محكمة مصر الابتدائية المختلطة.

تولى رئاسة النظارة ونظارة الداخلية في نظارته (١٥ يناير ١٨٩٣- ١٨ يناير ١٨٩٣)، ولكنه لم يمكث سوى ثلاثة أيام نظراً لمعارضة بريطانيا، وموقفه السابق من المشروع البريطاني لإصلاح القضاء المعروف بمشروع سكوت. تولى وزارة الأشغال والمعارف العمومية في نظارة نوبار الثالثة (١٥ إبريل ١٨٩٤- ١٢ نوفمبر ١٨٩٥). ثم جمع بين وزارتي الأشغال والمعارف العمومية مرة أخرى في عهد نظارة مصطفى فهمي الثالثة (١٢ نوفمبر ١٨٩٥- ١١ نوفمبر ١٩٠٨) وهي أطول مدة يتولاها وزير، فقد بقى في منصبه ١٤ عاماً (١٨٩٤- ١٩٠٨).

كانت من أبرز إنجازاته في وزارتي المعارف والأشغال العمومية: إدخال تعليم الدين والسلوك في منهج التعليم الابتدائي عام ١٨٩٧، إنشاء قسماً للمعلمات في المدرسة السنية، وفي عام ١٩٠٣ أنشئت مدرسة لمعلمات الكتاتيب، وأنشئت أول مدرسة للمعلمين الأولية عام ١٩٠٤، كما أتمت الحكومة بناء الدار الكبرى للمحاكم الأهلية، ودار الكتب، ودار العاديات المصرية، وفي عهده أنشئت أربعة أعمال كبري علي النيل منها: ثلاث قناطر، وهدارات غاطسة خلف القناطر الخيرية، وبهذا دخلت مصر مرحلة مهمة في تاريخ الري.

توفي حسين فخري عام ١٩٢٠
  9
MR ADEL
بطرس باشا غالي

فترة تولى المنصب
من ١٢ / ١١ / ١٩٠٨ إلى ٢١ / ٠٢ / ١٩١٠

ولد بطرس غالي في بلدة الميمون في مديرية بني سويف في ١٢ مايو ١٨٤٦ وكان والده غالي بك نيروز ناظر تفاتيش الأمير مصطفي فاضل شقيق الخديوي إسماعيل.

سياسي ورجل دولة مصري أحد رجلين من الأقباط توليا رئاسة الوزارة هو ويوسف وهبه باشا كما انه أحد رجلين من الأقباط نالا شهرة سياسية واسعة هو ومكرم عبيد باشا. تولي ابنان له الوزارة هما نجيب غالي وواصف غالي كما تولي ثلاثة من أحفاده الوزارة أيضا وهم مريت غالي وبطرس بطرس غالي ويوسف بطرس غالي ، وكان أحد أبنائه من أقطاب الوفد وهو "واصف غالي".عمل بوظيفة مترجم في مجلس تجار الإسكندرية في أوائل عام ١٨٦٧ ثم باشكاتب المجلس انتقل بعدها ١٨٧٣ لنظارة الحقانية التي ترقي في سلكها سريعا حتى أصبح سكرتيرا لها ١٨٧٩ ثم وكيلاً في ١٠ أكتوبر ١٨٨١ وانعم عليه برتبه الباشوية في العام التالي وكان أول قبطي يحصل علي هذا اللقب الرفيع.

وبدا إسهام بطرس غالي في حركة علمنة القانون المصري من الدور الذي قام به في تحضير القوانين المختلطة بالاعتماد علي القوانين الفرنسية فاشتغل مع قدري باشا في ترجمة تلك القوانين ثم شارك في اللجنة التي تأسست في عام ١٨٨٤ برئاسة نوبار باشا وعضوية قناصل الدول في مصر لتعديل هذه القوانين. وقد تولي بطرس غالي الوزارة لأول مرة في حياته بتعيينه ناظراً للمالية في وزارة حسين فخري باشا، وفي نظارة نوبار باشا تولي بطرس غالي نظارة الخارجية التي استمر يتولاها في عهد وزارة خلفه مصطفى فهمي ـ أطول الوزارات المصرية بقاءاً في الحكم في تلك ١٩٠٨ بل انه احتفظ لنفسه بالمنصب خلال الوزارة التي ترأسها بنفسه (نوفمبر ١٩٠٨ - فبراير ١٩١٠). تشكلت يوم ١٢ نوفمبر عام ١٩٠٨نظارة برئاسة بطرس غالي وكان أول رئيس وزراء من خارج طبقة الأرستقراطية التركية.

وفي ٢٠ فبراير عام ١٩١٠ أطلق إبراهيم ناصف الورداني، وهو شاب في الرابعة والعشرين من عمره، الرصاص على بطرس باشا غالي، وهو خارج من ديوان الخارجية وهكذا كانت نهاية وزارته.
  10
MR ADEL
محمد سعيد

فترة تولى المنصب
من ٢٣ / ٠٢ / ١٩١٠ إلى ٠٥ / ٠٤ / ١٩١٤
من ٢٠ / ٠٥ / ١٩١٩ إلى ٢٠ / ١١ / ١٩١٩

ولد محمد سعيد بالإسكندرية في ١٨ يناير عام ١٨٦٣ لأسرة ذات أصول تركية.

تلقى العلم بالمداس، وتخرج من كلية الحقوق.وعين وكيلاً للنيابة أما المحاكم المختلطة عام ١٨٨٢، ثم نقل إلى النيابة الأهلية عام ١٨٨٩، وتولى رئاسة نيابة الإسكندرية الأهلية، ورقي عام ١٨٩٥ مفتشاً للرقابة القضائية. استمر يرتقي درج الوظائف القضائية إلى أن عين مستشاراً في محكمة الاستئناف الأهلية عام ١٩٠٥.تولى مهام منصب رئيس النظارة (٢٣ فبراير ١٩١٠- ٥ إبريل ١٩١٤) وتولى فيها منصب ناظر الداخلية، ثم تبوأ منصب رئيس الوزراء للمرة الثانية أثناء ثورة ١٩١٩ (٢٠ مايو ١٩١٩- ٢٠ نوفمبر ١٩١٩) وتولى فيها منصب وزير الداخلية.

من أهم أعماله: وضع الأساس للجامعة المصرية، أنشئت في عهده وزارتي الأوقاف والزراعة (١٩١٣)، كما أنشئت وزارة المواصلات عام ١٩١٩، تقرر عام ١٩٢٤ إلحاق البنات بمدارس رياض الأطفال، أنصف الموظفين بتعديل كادر درجاتهم لزيادة رواتبهم، استبدل حكم الإعدام بالأشغال الشاقة في المحاكم العسكرية.
  11
MR ADEL
حسين باشا رشدي

فترة تولى المنصب
من ٠٥ / ٠٤ / ١٩١٤ إلى ١٩ / ١٢ / ١٩١٤
من ١٩ / ١٢ / ١٩١٤ إلى ٠٩ / ١٠ / ١٩١٧
من ١٠ / ١٠ / ١٩١٧ إلى ٠٩ / ٠٤ / ١٩١٩
من ٠٩ / ٠٤ / ١٩١٩ إلى ٢٢ / ٠٤ / ١٩١٩

ولد حسين رشدي القاهرة عام ١٨٦٣.

تلقى العلم في باريس، ثم انضم للبعثة الحكومية في فبراير عام ١٨٨٣، وحصل على ليسانس الحقوق عام ١٨٨٥، وعلى الدكتوراه من مدرسة باريس العالية، ونال دبلوم كلية العلوم السياسية من باريس.عين قاضياً بمحكمة مصر الابتدائية المختلطة (١٨٩٩- ١٩٠٥)، فمستشاراً بمحكمة الاستئناف (١٩٠٦- ١٩٠٧)، فمديراً لديوان الأوقاف (١٩٠٧- ١٩٠٨)، إلى أن اختير وزيراً للحقانية في عهد نظارة بطرس غالي (١٩٠٨- ١٩١٠).

تولى منصب رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية في وزارته الأولى (٥ إبريل ١٩١٤- ١٩ ديسمبر ١٩١٤)، ثم شكّل وزارته الثانية (١٩ ديسمبر ١٩١٤- ٩ أكتوبر ١٩١٧) واحتفظ فيها بمنصب وزير الداخلية، وقد استمرت وزارته بعد إعلان الحرب العالمية الأولى، وانفصال مصر عن تركيا وانضمامها إلى دول الحلفاء، وخلع الخديوي عباس عن العرش، وكان رشدي قائماً بالوصاية على العرش حتى تقلد السلطان حسين كامل الحكم، ثم تبوأ منصب رئيس الوزراء ووزيرا الداخلية في وزارته الثالثة (١٠ أكتوبر ١٩١٧- ٩ إبريل ١٩١٩)، شكّل بعد ذلك وزارته الرابعة (٩ – ٢٢ إبريل ١٩١٩) وعين فيها وزيراً للمعارف مؤقتاً، واستقال بسبب إضراب الموظفين والعمال، وعدم استطاعته في إقناعهم بالعودة للعمل.كان من أهم أعماله الدفاع عن استقلال الجامعة الأهلية المصرية عن الحكومة.

توفي حسين رشدي في ١٤ مارس عام ١٩٢٨
  12
MR ADEL
يوسف باشا وهبه

فترة تولى المنصب
من ٢٠ / ١١ / ١٩١٩ إلى ٢١ / ٠٥ / ١٩٢٠

ولد يوسف وهبه بالقاهرة عام ١٨٥٢.

ألتحق بالمدرسة البطريركية القبطية، وأتقن الإنجليزية والفرنسية والعلوم الرياضية.عين عام ١٨٨٣ كاتب سر لجنة التحقيق مع رجال الثورة العرابية، وأصبح مستشاراً في محكمة الاستئناف المختلطة بالإسكندرية عام ١٩١٤.

تقلد منصب وزير الخارجية في نظارة محمد سعيد الأولى (١٥ إبريل ١٩١٢- ٥ إبريل ١٩١٤)، ثم عين وزيرا للمالية في نظارة حسين رشدي الأولى (٥ إبريل ١٩١٤- ١٩ ديسمبر ١٩١٤)، فوزارة حسين رشدي الثانية (١٩ ديسمبر ١٩١٤- ٩ أكتوبر ١٩١٧)، وأيضا وزارته الثالثة (١٠ أكتوبر ١٩١٧- ٩ إبريل ١٩١٩)، وأخيرا وزارته الرابعة (٩ إبريل ١٩١٩- ٢٢ إبريل ١٩١٩)، ثم اختير رئيساً للوزارة ووزيراً للمالية (٢٠ نوفمبر ١٩١٩- ٢١ مايو ١٩٢١).من أهم أعماله: هو أول وزير مصري يوقع على أوراق مالية مصرية، تأسس في عهده بنك مصر.

توفي يوسف وهبه عام ١٩٣٤.

Powered by vBulletin®Copyright ©2000 - 2014
جميع الحقوق محفوظة لمنتديات شباب اليوم 2013-2014-2015-2016-2017