العودة   منتديات شباب اليوم > ازياء وديكورات عالمية > وصفات طبية حديثة وقيمة > منتدى لذوي الاحتياجات الخاصة



نقاط تساعدك على دعم ابنك المعاق 2018، خطوات تساعدك على دعم ذوي الاحتياجات الخاصة 1440

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته اللهم اشفى جميع مرضى المسلمين خطوات تساعدك على دعم ابك المعاق من الطبيعي أن ينتاب كل أم

  1
Hard worker
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


اللهم اشفى جميع مرضى المسلمين


خطوات تساعدك على دعم ابك المعاق





من الطبيعي أن ينتاب كل أم العديد من المشاعر المتضاربة بشأن طفلها المعاق.

الحزن والشعور بالصدمة والقلق بشأن المستقبل كلها مشاعر طبيعية، لكن في

الوقت نفسه يجب أن لا تترك نفسها فريسة لهذه المشاعر من أجل مستقبل

طفلها.


ليس أصعب على الأسرة من إصابة طفلها بإعاقة ما، حيث تصبح طريقة التعامل مع

هذا الطفل المعاق بصورة سليمة وكيفية تقديم الدعم له، مأزقا حقيقيا يواجه الكثير

من الأمهات. السطور التالية تجعل الأمر أكثر سلاسة.

لا تخجلي من إعاقته

بعض الأمهات، وهن قلة، يعتقدن أن وجود طفل معاق في الأسرة بمنزلة عار يجب

إخفاؤه عن عيون الآخرين. الإعاقة ليست ذنب الطفل المعاق فهو لم يختر أن يصبح

هكذا، ثم من قال إن الإعاقة نقمة دائما؟ الكثير من العباقرة والمبدعين ينتمون إلى

أصحاب الإعاقة، إذا كان طفلك معاقا فيمكن أن يكون واحدا من هؤلاء العباقرة، لكن

بشرط ألا تخجلي من إعاقته وأن تتعاملي معها على أنها نوع من التحدي لنفسك

قبل أن يكون لطفلك، وتقدمي له الدعم الدائم ليتغلب عليها.

اعرفي كل شيء عن إعاقته


من الطبيعي أن ينتاب كل أم العديد من المشاعر المتضاربة بشأن طفلها المعاق.

الحزن والشعور بالصدمة والقلق بشأن المستقبل كلها مشاعر طبيعية، لكن في

الوقت نفسه يجب أن لا تترك الأم نفسها فريسة لهذه المشاعر.


على كل أم لديها طفل معاق أن تبدأ من اللحظة الأولى التي تعرف فيها أنها

أصبحت أمًّا لطفل معاق في محاولة معرفة كل شيء عن إعاقته.

القراءة وزيارة مواقع الإنترنت المتخصصة في تقديم الدعم لذوي الاحتياجات الخاصة

وسؤال المتخصصين، كل ذلك يساعد الأم في التعرف على الطرق الصحيحة للتعامل

مع طفلها المعاق وكيفية تقديم الدعم له.

كما أن بحثك عن الأسر التي لديها حالات شبيهة لحالة طفلك، يساعدك في

الحصول على الكثير من المعلومات التي لا تقدر بثمن من الأمهات والآباء الآخرين،

أيضا هذه الأسر يمكن أن تمثل مصدرا للدعم في أوقات الشدة.

ساعديه على فهم إعاقته

الطفل المعاق في الكثير من الأحيان لا يدرك الكيفية التي ستؤثر بها الإعاقة على

حياته، يجب مساعدته على فهمها، وما يترتب على ذلك، مثل صعوبة لعب بعض

الألعاب التي يمارسها الأطفال الأصحاء، أو الصعوبة التي ربما يواجهها في التعليم، أو

تأثير الإعاقة على حياته الاجتماعية. لكن في الوقت نفسه بثي فيه الأمل بأن تقولي

له إن الإعاقة ليست نهاية الحياة، وأنه ليس وحده في هذا العالم، وان الكثير من

أصحاب الإعاقات حققوا نجاحا باهرا لم يصل إليه الأصحاء.

ابقي على اتصال مع المدرسة

إن كان طفلك المعاق في مرحلة المدرسة، كوني على يقين بأن المعلمين يريدون

العمل مع الآباء والأمهات من أجل مثل هؤلاء الأطفال. ابقي الخطوط مفتوحة دائما

مع المعلمين والمعلمات، اشرحي لهم باستمرار وبدقة كل ما يتعلق بحالة طفلك

وسلوكه في البيت.

التواصل المستمر مع المدرسة سيساهم في تجنب طفلك لصعوبات التعلم الناتجة

من الإعاقة، كما أن التعاون المستمر مع المعلمين سيعود بأقصى فائدة ممكنة على

الطفل، خاصة في تطوير المهارات التعليمية والسلوكية لديه.


ركزي على جوانب تفوقه

في مرات كثيرة قد تكونين بحاجة إلى التركيز على الجوانب التي تحتاج إلى تطوير

دائم لديه مثل الجوانب التعليمية، فهذا يساعد معلميه في تعزيز المهارات الأضعف

لديه، لكن في الوقت نفسه يجب ألا تهملي الحديث عن جوانب القوة التي يتفوق

فيها. هذا التركيز على الجوانب الإيجابية مفيد له في المدرسة وفي الحياة أيضا، إنها

أداة فعالة في جعل الآخرين يرون طفلك من جانب أكثر إيجابية، كما يساعد على

التغلب على مشاعر الإحباط والفشل التي يمكن أن تنتابك أو تنتاب طفلك في بعض

فترات الحياة.

دعيه يعبر عن مشاعره

من المهم الابقاء على خطوط الاتصال بينك وبين طفلك المعاق مفتوحة دائما،

تحدثي معه يوميا عن حياته في البيت والمدرسة، اسمحي له بالتعبير عن مشاعر

الإحباط والنجاح، استمعي إلى ما يقوله عن خيبات الأمل وعن الآمال التي يحلم بها.

عندما تبقين هذا الحوار مفتوحا دائما معه فإنك ستعرفين ما يجول في خاطره ما

سيمكنك من مساعدته وتوجيه الآخرين إلى كيفية التعامل معه.

علميه كيف يدافع عن نفسه

الطفل المعاق أكثر حاجة لتعليمه كيف يتصرف ويدافع عن نفسه في مواجهة

الآخرين، فما يحتاجه هو تدريبه على احترام الذات والثقة بالنفس، وأن تغرسي فيه

أن الإعاقة يجب ألا تكون حائلا دون تواصله الاجتماعي مع المحيطين به. درّبيه على

الردود التي ينبغي أن يرد بها عندما يسمع بعض التعليقات السخيفة، أو يشعر

بسخرية أقرانه أو التقليل من شأنه.

أشركيه في الأنشطة

من أكثر الأدوات التي تشعر الطفل المعاق بأنه ليس مختلفا عن بقية الأطفال

الأصحاء هو إشراكه في بعض الأنشطة المناسبة لإعاقته، هذه الأنشطة ستلبي

حاجته الى اللعب التي يحتاجها جميع الأطفال، كما ستساعده على تطوير مهاراته

المختلفة.

ساعديه على تكوين صداقات

من أكثر الأشياء صعوبة في حياة الطفل المعاق اكتساب أصدقاء، مهمتك أن

تساعدي طفلك على تكوين هذه الصداقات من بين أطفال العائلة أو المدرسة،

اندماج طفلك في صداقات سيخلصه من شعوره بالوحدة والانطواء وتزوده بالمهارات

الاجتماعية.

اجعلي توقعاتك عالية.. لكن

من المهم للغاية أن تبقى توقعاتك تجاه طفلك المعاق عالية، لكن في الوقت نفسه

بواقعية بحيث لا تشعرين بالإحباط إن فشل في مهمة ما. ليس عليك أن تجعلي

الأمر الصعب عليه أكثر سهولة، لكن الأهم مساعدته على إيجاد وسيلة بالقيام

بذلك.

ساعدي طفلك على طرح آرائه وفي إيجاد الحلول للمشاكل التي تواجهه. غالبا ما

يكون الأطفال من ذوي الاحتياجات الخاصة خلاقين وثاقبي الرأي، وهنا عليك أن

تشعريه بأنك تثقين برأيه وحكمه على الأشياء.

ساعديه على كيفية التصرف


الطفل المعاق يحتاج إلى معرفة الكثير عن كيفية التصرفات في حالات عديدة، فإذا

كان يعاني من ضعف في السمع مثلا يجب أن يعرف أنه ينبغي أن يجلس على

مقربة من المعلم في الفصل، كما ينبغي تدريبه على مهارات الدعوة، وكيفية طلب

المساعدة عندما يحتاج إليها في بعض المواقف.


محمد حنفي / القبس الكويتية

نقاط تساعدك على دعم ابنك المعاق 2018، خطوات تساعدك على دعم ذوي الاحتياجات الخاصة 1440


التعديل الأخير تم بواسطة Nahla ; 31 May، 2017 الساعة 5:39 PM
  2
Nahla
ممتاز جدااااا

Powered by vBulletin®Copyright ©2000 - 2014
جميع الحقوق محفوظة لمنتديات شباب اليوم 2013-2014-2015-2016-2017