العودة   منتديات شباب اليوم > منوعات شباب اليوم > مدونات الأعضاء الشخصية .قسم خاص للتدوين



  7
كبير المشرفين


!. نظرة .!
::::::@.1.@::::::


في وسط الزحام . والشارع الصاخب , وقفت اتأمل وجوه المارين ,, رجال ونساء شتى . كل يحمل في خلده افكار ومشاعر واحاسيس ..

***
وكأنى اقرأ قوله تعالى : (( إن سعيكم لشتى * فأما من أعطى وتقى وصدق بالحسنى فسنيسره لليسرى * وأما من بخل واستغنى وكذب بالحسنى فسنيسره للعسرى ))

وإذا بعينى تقع على الجانب الأخر من الطريق .. حيث تقف تلك الفتاة الفاتنه التى لطال ما رأيتها تقف في هذا المكان . .


وكأني كنت ابحث عنها ..

انها تقف على قارعة الطريق ,, ترتدى ابهى الثياب ,, وتتمتع بمظهر كثيرا ما يلفت الانتباه ..

فأنا ارى تلك الفتيات تنظر إيها في اعجاب .. وتتمنى كل واحدة منهن ان تحظى بذلك المظهر الذي يلفت نظر كل الشباب ..

في هذه اللحظة لم تكن نظرتي لها تشبه سائر النظرات ..

فلم ألتفت إلى تلك الثياب الأنيقة , ولا إلى تلك الألوان المتناسقة .. التى كثيرا ما تلفت الانتباه ,!

وانما كان نظري إلى تلك العين الامعة .. التى تخفى وراءها , فيضا غزيرا من الشجون والأحزان .!!

إن قصة تلك الفتاة ,, إنما هي قصة مأساة ..

لطال ما حلمت ,, أن تكسر قيدها .. وتخرج من سجنها

انها تقف دائما في مثل هذا المكان .. خلف سجنها الزجاجي .. ترتدي ابهى الثياب ,, وتموت كل يوم لكي تسعد غيرها ..!


مسكينة هذه المنيكان ..


انها مجرد آلة عرض .. لا عقل ولا قلب , ولا فكر , ولا احاسيس .

ثم ما لبثت أن تركتها ,, تعانى ما تعانيه من آلام .. لأستوقف سيارة اجرى وأمضي حيث انا ذاهب .. وأختفى وسط شارع يحوى الكثير من الأشباة والمتناقضات ,,


في حقيقة الأمر أن هذه المشاعر التى أوحت بها إلىَ تلك المنيكان ,, انما هي ما يدور في خلدي ,, وما يجيش في صدري تجاه عالم يتسم بالتغير وعد الاستقرار ..


كتبه /
أبا عثمان محمد بن البسيونى الأثري

  8
كبير المشرفين

دعونا نبدأ من جديد ..
ولكن بأي قلمِ تريد.. ؟؟

قلمٌ لا يعرف إلا المجاملة ,, والكلمات الرقيعة ؟؟
ام قلم لا يغرف إلا السجع والاطناب والمحسنات البديعة ؟؟

نعم .. دعونا نبدأ من جديد ..
ولكن بأسلوب جديد .. وبقلم جديد ..

بقلم لا يعرف إلا العبارة القصيرة ..
بقلم لا يهتم إلا بالكلمةالصريحة ..

بقلم ينزف دما .. على جراح اخوانه ..
بقلم ينفث شجن .. من وقع احزانه ..

بقلم لا يبالي من يظل ومن يرحل ..
بقلم لا يماري ولا يدراري ولا ينحل ..

نعم ..دعونا نبدأ من جديد ..
ما دام في العمر بقية .. لنبدأ من جديد ..

ولكنى لا احمل في جعبتى . سوى دفتر من اوراق ..
ولا احمل في مخيلتى سوى افكار عن فراق ..



كفى خطبا منمقة .. مقالات على اسطر ..
انا واعدت اصحابي سنلقي الدرس والدفتر ..

*
****
*



لا تحزن على ما فات ,, فكل من فات مات ,, ولا تبقى سوى الذكرى وهذه الكلمات !!





ابا عثمان الأثري
  9
كبير المشرفين
حول مصطلح الوهابية


إن كان توحيد الإله توهبا *** يارب ! فشهد انني وهابي


كان مصطلح (( الوهابية )) ـ أول ما ذاع وانتشر ـ مصطلحا اساسيا مغرضا يرمي إلى التنفير عن الدعوة وأهلها , وكانوا يريدون بالوهابية أتباع أئمة الدعوة السلفية التي قام بها في نجد شيخ الاسلام , مع انه واتباعه ليس لهم مذهب خاص , بل هم في العقيدة على معتقد السلف الصالح , والأئمة الأربعة , ومن تبعهم بإحسان , وهم في الفروع على مذهب الإمام أحمد بن حنبل إمام السنة والحديث , وهم لم يختصوا بشئ يقتضي تسميتهم بالوهابية , ولم يبتدعوا جديدا , ولأن القائم على الدعوة ليس هو عبد الوهاب , وإنما هو ابنه الشيخ محمد , فهم المحمديون أصلا وفرعا , ثم إن الوهابية على أية حال هي نسبة إلى الله ـ تعالى ـ الوهاب , فهو الذي وهبهم الهداية والعلم والعمل .



إن كان توحيد الإله توهبا *** يارب ! فاشهد أنني وهابي

واقتباسا من قول الإمام الشافعي ـ رحمه الله ـ :

إن كان رفضا حب آل محمد *** فليشهد الثقلان أني رافضي


أجاب العلامة الشيخ (( ملا عمران بن رضوان )) مبيننا انه لا مشاحة في الاصطلاح , ورد على من يعيرون أهل التوحيد بوصف (( الوهابية )) فقال ـ رحمه الله ـ :


إن كان تابعُ أحمدٍ متوهبا *** فأنا المقرُ بأنني وهابي
أنفي الشريك عن الإله فليس لي *** ربٌ سوى المتفرد الوهاب
لا رقيةٌ تُرجى ولا وثنٌ ولا *** قبرٌ له سببٌ من الاسباب
أيضا ولست مُعلقاً لتميمة *** أو حلقةٍ أو ودْعةٍ أو ناب
لرجاء نفعٍ أو لدفع بلية *** الله ينفعني ويدفع مابي


وقد عاملهم الله بنقيض ما قصدوا من ذم الوهابية بهذا اللقب , فصار هذا الاسم الآن علما على متبعي الكتاب والسنة , والتمسك بالدليل , مذهب السلف , ومحاربة البدع والخرافات , والأمر بالمعروف , والنهي عن المنكر .



وفي هذا يقول الشيخ عبد الرحمن سليمان الرويشد :


لم يكن إطلاق كلمة (( الوهابية )) التي يراد بها التعريف بأصحاب الفكرة السلفية شائع الاستعمال في وسط السلفيين أنفسهم , بل كان أكثرهم يتهيب إطلاقه على الفكرة السلفية .

وقد يتورع الكثيرون من نعت القائمين بها بذلك الوصف , باعتباره وصفاً عدوانياً يقصد به بلبلة الأفكار والتشوية , وإطلاق المزيد من الضباب لعرقلة مسيرة الدعوة , وحجب الرؤية عن حقائق أهدافها .


وبمرور الزمن , وإصابة محاولات التضليل بالعجز عن أداء دورها الهدام , تحول ذلك اللقب بصورة تدريجية إلى مجرد لقب لا يحمل أي طابع للإحساس باستفزاز المشاعر , أو أي معنى من معاني الإساءة , وصار مجرد تعريف مميز لأصحاب الفكرة السلفية , وماهية الدعوة التي بشر بها الشيخ الامام محمد بن عبد الوهاب , وأصبح هذا اللقب شائعاً ورائجاً بين الكُتاب والمؤرخين , الشرقيين والغربيين على حد السواء .


وبالتالي فليس هناك ما يسوغ هجر استعمال تلك الكلمة , كتعريف شائع , أو تعبير يستخدم في إطاره الصحيح للرمز إلى المضمون الفكري المقصود : وهو التمسك بالكتاب واتلسنة , ومحاربة مظاهر الشرك والبدع , وما زُج به في العقيدة السلفية , وأُدخل عليها من انحراف , مع ضرورة العيش في ظل قيادة إسلامية عادلة تُحكم الشريعة , وتلتزم تطبيق منهجها عملاً , وتحمل الرعية على امتثال ذلك بأسلوبي الترغيب والترهيب .

*
*******
****
**
*
  10
كبير المشرفين
المنظومة الميسرة في نظم نواقض الإسلام العشرة


بسم الله الرحمن الرحيم


الحمد لله رب العالمين ولا عدوان إلا على الظالمين وأصلي وأسلم على النبي الأمين وبعد :


فقد نظم الأستاذ / فهد العتيبي نظم نواقض الإسلام العشرة .. كما ذكرها شيخ الاسلام الامام المجدد (( محمد بن عبد الوهاب )) في كتابه : اسأله وأجوبه في الايمان .


الحمدُ لله العليِّ القادرِ = الواحدِ الفردِ القويِّ القاهرِ
مُصلياً على النبيِّ الهاشمي = وآلهِ وصَحْبهِ الأكارمِ
فهذهِ مَنظومةٌ مُيَسَّرةْ = نَواقضُ الإسلامِ فيها عَشَرةْ
ألَّفَها إمامُنا المُجَدِّدُ = ذاكَ الإمامُ واسْمُهُ مُحمَّدُ
أوَّلُها بالقَصْدِ والإرادَةْ = إشراكُ غيرِ اللهِ في العبادةْ
وثانيها اتِّخاذُ مَخلوقينا = وسائطاً للهِ ينفعونا
والثالثُ التَّشكيكُ في الكفَّارِ = في كُفرِهِمْ لِقِلَّةِ الأوزارِ
والرابعُ اعتقادُ بَعْضِ الهَدْيِ = أَكْملُ من هديِ النَبيِّ المَهْدي
والخامسُ البُغضُ لشَرعِ المصطفى = ولو بهِ يَعملُ دوماً ما انتفى
والسادسُ استهزاؤهُ بالدِّينِ = بالهَزْلِ أو بالجِدِّ واليقينِ
والسابعُ السِّحْرُ ومِنهُ الصَّرْفُ = وغيرُهُ المَذكورُ وهو العَطْفُ
وثامنُ النواقضِ المُظاهَرَةْ = والعَونُ للكفارِ والمُناصَرَةْ
والتاسعُ اعتقادُهُ بوِسْعِهِ = خُروجُهُ عن دينهِ وشَرْعِهِ
والعاشرُ الإعْراضُ عن تعلُّمِهْ = منْ فعلِهِ ناهيكَ عن تَفَهُّمِهْ
تَمَّتْ وأدْعُو اللهَ في الخِتامِ = بالعَيشِ والموتِ على الإسْلامِ

نظمها/ فهد العتيبي

في محرم 1427هـ
  11
كبير المشرفين
اقبل من هناك رجل اعرفه .. لطالما رأيته يلبس ثياباً مزرقشة .

يجمل في يده اجراساً و مصابيح , يشع من عينه بريق الشارع الصاخب .

كان يطاردني ,, لقد ظننت انني فررت منه وتهت وسط الزحام .

ماذا افعل الآن ؟ انه عاد من جديد ..

انه يقترب .. انه أمامي ..

نظرت في عينه نظرة طويلة , نظرة عميقة .

رأيت العالم كله في عينيه . رأيت حوادث وكوارث .. رأيت مصائب تتوالى وراء بعضها .

انه يحمل في عينه صوراً لضحاياه .. رأيت نفسي من بينهم .

رأيتني اجلس في زاوية بعيدة .. رأيتني ابكي بكاء طفل فقد امه .. لا اجد الحنان ,, لا اجد العطف ممن حولي .

انني منبوذ بين هذه الصور الكثيرة .. قد أكون اخفهم مصيبه .. فإن العين تحمل ضحايا كثار ..

تحمل صوراً لأطفال مشردة .. تحمل صوراً لبنات عذارى ولكنهن شخن من وهل مصائبهم .. تحمل صوراً لأمساخ ورجال لا ترى لهم ملامح ..

هؤلاء هم ضحاياه .

أنا من بينهم .

انه يمد ذراعيه العبلين ليعانقني .. اشعر أنهن قبضن على ضلوعي كالكماشة .. يكاد صدري أن ينكسر .. اشعر انهن ذراعين من لهب .. لقد حرق ثيابي ,,

وصعد من أثر الحريق دخانً اسودً .. يكتب قي الفضاء الواسع .. لا جدوى من الفرار .... انت أسيري .

اشعر بالأسى ,, يوجد بداخلي طاقة جبارة .. ومشارع متضاربة ..

افرح عندما أرى الدخان في السماء .. وكأنه جزء مني استطاع أن يهرب .

واشعر بالأسى فأنا مازلت اسيره ..

يا ليتني احترقت على بكرة أبي حتى أصير دخاناً طليقاً .. وأفلت من بين ذراعيه .





كتبه / ابا عثمان محمد بن البسيوني الأثري
  12
كبير المشرفين
لعبة كانسة الألغام .. احد الأدوار المسجلة ..

99 لغم . في زمن ليس قياسي !!


Powered by vBulletin®Copyright ©2000 - 2014
جميع الحقوق محفوظة لمنتديات شباب اليوم 2013-2014-2015-2016-2017