العودة   منتديات شباب اليوم > منوعات شباب اليوم > مدونات الأعضاء الشخصية .قسم خاص للتدوين



الكشكول

بسم الله الرحمن الرحيم السلام عليكم ورحمة الله وبركاته (رَبَّنَا افْتَحْ بَيْنَنَا وَبَيْنَ قَوْمِنَا بِالْحَقِّ وَأَنْتَ خَيْرُ الْفَاتِحِينَ) الحمد لله وكفى وصلاة وسلاماً على عباده الذين اصطفى لاسيما

  1
كبير المشرفين
بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


(رَبَّنَا افْتَحْ بَيْنَنَا وَبَيْنَ قَوْمِنَا بِالْحَقِّ وَأَنْتَ خَيْرُ الْفَاتِحِينَ)

الحمد لله وكفى وصلاة وسلاماً على عباده الذين اصطفى لاسيما عبده المصطفى واله واصحابه الشرفا صلى الله عليه وسلم وبعد:

لقد كان المرء يلجأ في بعض الاحيان الى ورقة وقلم يكتب بها ما يدور في خلده ,, وما يجيش في صدره .. ولما كانت هذه الوريقات مشتته , ولا يجمعها كشكول واحد . اضافة إلى تباعد الاوقات التي يلجأ فيها المرء الى الكتابة لأي سبب كائن ما كان .. فقد فقدت كثيرا من هذه الوريقات او ان شئت ان تقول ,, فقدت كلها !!

واليوم ابدأ صفحة جديدة .. تحوى الكثير من الموضوعات المتنوعه ,, والافكار المختلفة . والتعليقات الشيقة ,, وألوانا كثيرة في شتى الفنون ..


والآن دعونا نرحب بكل زائر لهذه الصفحة ,, راجيا الكريم بأن يحصل النفع له ,, ويستبين الحق عنده ,,







التعديل الأخير تم بواسطة كبير المشرفين ; 3 September، 2011 الساعة 11:58 PM سبب آخر: حرف ناقص
  2
كبير المشرفين
لماذا خرجوا ؟؟!!!!


جراح احبتي في الأرض تبعث عاصف الفكرِ *** فيا لله هل يبقى هنا صبرٌ لذي صبرِ

أحقاً أن الافاً تشردهم يدُ الفقرِ *** وأن الطفل لا يدري عن الأمِ ولا تدري
أحقاً أن مسلمةً بها كبراءة الزهرِ *** تبيت عفيفةً والليل يهتك سترة الطهرِ
أحقاً قصة الإحراق والتجديع والكسرِ *** أحقاً قصة التمثيل في الوجه وفي الظهري
أحقاً أن رأس المرء يجعل لعبة تجري *** أحقاً أن عينيه تقلع دونما أمرِ

أحقاً ذلكم حقاً فما للقلبِ كالصخرِ *** لئن ماتوا فقد ماتت قلوب الناس في الصدرِ


هذا حال اخواننا في كل مكان :: هذا حال اخواننا في مصر والعراق والصومال واليمن وليبيا وسوريا وتونس ..... وماذا بعد ؟!!

كل يوم اسمع مأسي وأحزان .. واخبار سوداء مظلمة تحكي عن تاريخ قاتم لونه لون الدم ..

احلام وآمال .. وأمان ... لم يعد لهذه الكلمات معنى ولا مدلول .

وأكثر ما يحزننى ,, هو حال هؤلاء الدعاة للفتن .. من خلعوا عن عاتقهم رقبة الدين والشرع , واخذوا يتشدقون بكلمات تهيج العوام .. وتشخذ قواهم على الخروج , والثورة والانقلاب .. فمن يسأل يوم القيامة عن هذه الدماء ؟؟

اللهم انى ابرء لك منها ,,



فعن عبد الله بن عكيم رضي الله عنه أنه قال : لا أعين على دم خليفة بعد عثمان رضي الله عنه فقيل يا أبا معبد أو أعنت على دمه قال رضي الله عنه كنت أعد ذكر مساوئه عونا على دمه

وقد كان سيد القراء مسلم بن يسار أخرج في فتنة ابن الأشعث مكرهًا، فوقف بين الصفين ولم يشارك في القتال، فلما انجلت الفتنة ندم على موقفه ذلك،
فعن أبي قلابة -رحمه الله- قال: "لما انجلت فتنة ابن الأشعث كنا في مجلس ومعنا مسلم بن يسار، فقال مسلم: الحمد لله الذي أنجاني من هذه الفتنة، فوالله ما رميت فيها بسهم، ولا طعنت فيها برمح، ولا ضربت فيها بسيف.
قال أبو قلابة: فقلت له: فما ظنك يا مسلم بجاهل نظر إليك فقال: والله ما قام مسلم بن يسار سيد القراء هذا المقام إلا وهو يراه عليه حقا؛ فقاتل حتى قتل؟!
قال: فبكى، حتى تمنيت أني لم أكن قلت شيئًا".


واعجب ما اسمع وما اقرأ ذلك الكتاب الذي كتبه فضيلة الشيخ الطبيب / ابا الفرج محمد بن اسماعيل المقدم ـ حفظه الله وأنار طريقة ـ قبيل تلك الثورات باشهر قليلة بعنوان (( بصائرٌ في الفتن ))

والذي قال فيه كلاما اكثر من رائع .. حتى انني قلت لأحد اصحابي وانا اقرأ هذا الكتاب .. قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( ان من امتى محدثون ) .. قلت له انظر كيف ان الشيخ يرى بعين بصيره ,, اقرأ كلامه وانظر الى الثورة ..!!

ثم سرعان ما ينقلب الحال ,, ويؤول المأل ,, ويكشف كلً اللثام , ويسفر الجميع عن وجهه الحقيقي .. ليعبر عن ما بداخله ,, وينقلب الكلام رأسا على عقب ..

ما لبث ان ارى الشيخ / ابا الفرج على قناة فضائية يتحدث عن الثورة ,, ودور السلفيين بها ,, حتى انه سأله بعضهم : لماذا لم يشارك السلفيون في الثورة منذ بدايتها ؟؟ وانما نجد ذلك الصوت السلفي والشعارات الاسلامية بعد ان حققت الثورة نجاحها ,, واطاحت بالنظام السابق ؟

فيقول الشيخ : نحن لم نشارك في الثورة حماية للثورة ,, لأنه اذا نزل السلفيون الى الميادين من اول يوم .. لروج الاعلام الغربي على ان هذه ثورة اسلامية ,, وهول ضخم ,, ولحصل النظام السابق على ذريعة ليبيد هؤلاء الثوار ,, وسيجد مساندة من الغرب على ذلك خوفا من الاسلاميين ,
ثم عقب قائلا : نحن مع الثورة , ومع مبادئها ,, وندعوا لها منذ اكثر من 30 سنة .. وتاريخنا الدعوي يشهد بذلك .


فاين انت يا ابا الفرج من كلامك وتعليقك على الاثر لابن مسعود

سئل عبد الله بن مسعود -رضي الله عنه-: أي أهل هذا الزمان شر؟ فقال: كل خطيب مِسقَع، وكل راكب مُوضِع.
قال الشيخ محمد إسماعيل -حفظه الله-: "الخطيب المِسقع والمِصقع: البليغ، ومن لا يرتج في كلامه ولا يتتعتع، والراكب المُوضِع: المسرع فيها. وإنما قال ابن مسعود -رضي الله عنه- ذلك لأن الأول محرض على الفتنة بلسانه، والآخر بسنانه، فاجتمع الشران؛ شر القول وشر العمل" اهـ.



فهل الخروج لا يكون بالسيف يا فقيه مصر الأول (( محمد بن عبد المقصود عفيفي )) ؟؟


الله المستعان .. وعليه التكلان ..

كل ما اود ذكره ,, هو سؤال واحد :

لماذا خرجوا ؟؟

لماذا خرج الناس على حاكمهم وولي امرهم ؟؟

أمن اجل مطالب مشروعة ؟؟ فقد نفذها كلها . حتى قال لن اترشح لفترة رئاسة قادمة , ولكنى لن اترك مصر للفوضي .

فأصر الناس إلا ان يرحل ..


  3
كبير المشرفين
كل حزب بما لديهم فرحون !!


قال تعالى :
" من الذين فرقوا دينهم وكانوا شيعا
كل حزب بما لديهم فرحون" الروم 32


اصبحت لا اطيق ان اسير في الشارع .. فكل مكان لا يخلو من لافته او اعلان لأحزاب سياسية وفرق وجماعات , ما انزل الله بها من سلطان !!

فمنذ متى كان التحزب والتشرذم والفرقة سنة تتبع ؟؟ ومنذ متى صارت القوانين الوضعيه والاحزاب الوثنية من منهاج النبوة ؟؟

بالأمس القريب سمعنا دعاوى مغرضه تكفر الحكام ,, بدعوى التحاكم لغير الشرع , والاحتكام الى القوانين الوضعية .

ووجدنا تأيدا للخروج على الحكام وولاة الامور , وشعارات سلفية بعقائد خارجية ومعتزلية !.!!.!


ثم ما لبث الحال إلى أن آل .. وما كنا نعده من المحال صار هو الحال ..

فنجد رجالا يحقر احدكم صلاته الى صلاتهم وقيامه الى قيامهم وصيامه الى صيامهم . يقرؤون القرآن لا يجاوز تراقيهم ( حناجرهم ) .. يتحدثون بلساننا , ويلبسون جلدتنا ... يخرجون من الدين كما يخرج السهم من الرميه ..



= أليست هذه الاحزاب السياسية من القوانين الوضعية .. التى كفرتم بها الحاكم وجوزتم الخروج عليه ؟؟!!

ام صار حرام الامس حلال اليوم ... طبقا لمتطلبات المرحلة .. وما يلزمه فقه الواقع .. ؟



لا استطيع ان اتمالك نفسي وانا اكتب هذه المشاركة .. فاني في حالة يرثى لها من الهم والضيق ..


ولكن هناك سؤالا يؤرقني :: أود ان اجد له مجيب ..


س/ لماذا نبي الله موسى ـ عليه السلام ـ عندما اغرق الله فرعون لم يرجع الى مصر ليحكم ؟؟ فقد مكن الله له ولعباده المؤمنين , وهلك الطاغية .. واستبان الحق وزهق الباطل ..
لماذا رضي نبي الله موسى ـ عليه السلام ـ بأن يتيه في الارض 40 سنة .. ولم يرجع ليحكم بما انزل الله ؟؟

س / النبي محمد صلى الله عليه وسلم لما عرض عليه الحكم والمال والملك على قريش .. لماذا لم يقبل ويطبق الشريعة عن طريق الحكم ؟؟

س/ لما كان النجاشي رجل مسلم على بلد مشركين ,, وقد كبر النبي صلى الله عليه وسلم اربع عند موته والحديث في الصحيحين ,, وهذا دليل على اسلام النجاشي .. فلماذا لم يذهب النبي صلى الله عليه وسلم الى الحبشة ويحكم ويطبق الشريعة والدين من خلال النجاشي ؟؟


أم ان القضية لدى الانبياء لم تكن قضية حكم ,, وانما هي قضية اصلاح امه ..؟؟

كثيرا ما اسمع هذه المبررات :::

يقول كلهم : لمن نترك الحاكمية ,, لقد أراد الله لنا ان نسود ,, ولن نترك الحكم للعلمانين والليبراليين ..

فهل هذه هي قضيتنا .. ؟ وهل هذا هو منهاج النبوة ,, وسبيل النبيين ؟؟



يا من لديه عقل يعقل ,, وقلب يفطن ,, ومنهج كالمحجة البيضاء ليلها كنهارها لا يزيغ عنها إلا من هلك ..

عليكم بسنة النبي المصطفى وسنة الخلفاء الراشدين المهدين من بعده . عضو عليها بالنواجز ..

وعليكم بجماعة المسلمين وامامهم .. وتذكر دائما أنك الجماعة وان كنت وحدك !!


أبا عثمان محمد بن البسيونى الأثري
عامله الله بلطفه الخفي

  4
كبير المشرفين
قال ابن عبد البر في ( جامع بيان العلم وفضله )

أَنْشَدَنِي عَبْدُ الرَّحْمَنِ بْنُ يَحْيَى ، قَالَ : أَنْشَدَنِي أَبُو عَلِيٍّ الْحَسَنُ بْنُ الْخَضِرِ الأَسْيُوطِيُّ ، بِمَكَّةَ ، قَالَ : أنشدنا أَبُو الْقَاسِمِ مُحَمَّدُ بْنُ جَعْفَرٍ الأَخْبَارِيُّ ، قَالَ : أنشدنا أَبُو عَبْدِ الرَّحْمَنِ عَبْدُ اللَّهِ بْنُ أَحْمَدَ بْنِ حَنْبَلٍ ، عَنْ أَبِيهِ ، رَحِمَهُ الله :

دين النبي محمد آثارَ *** نعم المطية للفتى الأخبارَ
لا تخدعن عن الحديث وأهله *** فالرأي ليل والحديث نهارَ
ولربما جهل الفتى طرق الهدى *** والشمس طالعة لها انوارَ



وروي عن بعض السلف :

العلم : قال الله قال رسوله *** قال الصحابة ليس خلف فيه
ما العلم نصبك للخلاف سفاهة *** بين النصوص وبين رأي سفيه
كلا ولا نصب الخلاف جهالة *** بين الرسول وبين رأي فقيه
كلا ولا رد النصوص تعمدا *** حرا من التجسيم والتشبيه
حاشا النصوص من الذي رميت به *** من فرقة التعطيل والتمويه

  5
كبير المشرفين
يقول : قُسُّ بن ساعدة بن حُذَافة بن زُهَير ابن إياد بن نِزَار الإيادي

ت ( 600م , 23 ق.هـ )


فـي الـذاهـبــيـــن الأ ولـــيــ *** ــن مـن القرون لنـا بـصـائـر

لــمـــــا رأ يــــت مــــواردا *** للــموت لـيـس لهـا مصــادر

ورأ يــت قومـــي نـحـوهــا *** يمضي الأصـاغر والأكـابر

لا يــرجـع الــمـــاضـي ولا *** يـبـقى مـن البـاقـيـن غـابـر

أيــقــنــت أ نــي لا مـحــــا *** لة حيث صار القوم صائر




و كذلك قوله: "يا معشر إياد، أين ثمود وعاد، وأين الآباء والأجداد. أين المعروف الذي لم يشكر، والظلم الذي لم ينكر، أقسم قس بالله إن لله لدينا أرضى من دينكم هذا".:




وجاء في كتاب "النصوص الأدبية" (مكتبة الرشاد) ذكر قس بن ساعدة. يقول المؤلفون: "وقد نزل القرآن مصدقا لقوله، مقرا طريقة قس في الاستدلال بعجائب المخلوقات على وجود الخالق" ورووا له هذه الخطبة:

أيها الناس، اسمعوا وعوا، وإذا سمعتم شيئا فانتفعوا، إنه من عاش مات، ومن مات فات، وكل ما هو آت آت. إن في السماء لخبرا، وإن في الأرض لعبرا. ليل داج، ونهار ساج، وسماء ذات أبراج، وأرض ذات فجاج، وبحار ذات أمواج. ما لي أرى الناس يذهبون ولا يرجعون؟ أرضوا بالمقام فأقاموا أم تركوا هناك فناموا؟ تبا لأرباب الغافلة والأمم الخالية والقرون الماضية.



يا معشر إياد، أين الآباء والأجداد؟ وأين المريض والعواد؟ وأين الفراعنة الشداد؟ أين من بنى وشيد، وزخرف ونجد؟ أين من بغى وطغى، وجمع فأوعى، وقال أنا ربكم الأعلى؟ ألم يكونوا أكثر منكم أموالا، وأطول منكم آجالا؟ طحنهم الثرى بكلكله، ومزقهم الدهر بتطاوله، فتلك عظامهم بالية، وبيوتهم خاوية، عمرتها الذئاب العاوية. كلا بل هو الله الواحد المعبود، ليس بوالد ولا مولود". وذكروا له الأبيات المعروفة: "في الذاهبين الأولين... "






وينسب الرواة إلى قس بن ساعدة حكما كثيرة منها:



"إذا خاصمت فاعدل، وإذا قلت فاصدق، ولا تستودعن سرك أحدا، فإنك إن فعلت لم تزل وجلا، وكان بالخيار، إن جنى عليك كنت أهلا لذلك، وإن وفى لك كان الممدوح دونك. وكن عف العيلة مشترك الغنى تسد قومك".
ومنها: "من عيرك شيئا ففيه مثله، ومن ظلمك وجد من يظلمه، وإذا نهيت عن الشيء فابدأ بنفسك. ولا تشاور مشغولا وإن كان حازما، ولا جائعا وإن كان فهما، ولا مذعورا وإن كان ناصحا".



وقالوا انه هو أول من قال: "البينة على من ادعى واليمين على من أنكر"، وأول من قال: "أما بعد".


  6
كبير المشرفين

من سلفك ؟؟!!


في عالم اختلفطت فيه " أوراق المفاهيم " , التي تقفز إلى الذهن عندما يُذكر مصطلح ( السلفية ) فيراها البعض :

* التقليد والجمود .. ومخاصمة العقل والتمدين .. والعودة إلى عصور البداوة ومجتمعاتها .. والرفض لكل الآخرين .. ولجميع ما لدى الآخرين.. بل والبراء من الآخرين الذين يشاركون هذه السلفية شهادة أن لا إله إلا الله وأن محمدا رسول الله !.

* ويراها بعض الغربيين : " الفاشية الإسلامية " التي تهدد ـ بالإرهاب ـ المدينة الغربية .. والتي تجاوز خطرها خطر النازية والشيوعية في القرن العشرين .

* بينما يراها البعض : " السلفية الجهادية " , التي حملت السلاح لمحاربة حكام البلاد الإسلامية وهزت الاستقرار في مجتمعات الإسلام , بدعوى أن محاربة " العدو القريب " ـ حكام المسلمين ـ أولى وأجدى من محاربة " العدو البعيد " ـ الصهيونية والاستعمار ـ ..

* ويراها بعض الصوفية : " الانحراف العقدي " .. الذي أدخل عقائده الغنوصية والهندوسية إلى الاسلام !.. فأدى بأصحابه ـ السلفيين ـ إلى الخروج من الدين !..

* على حين يراها آخرون : " الفرقة الوحيدة الناجية " من النار , لأنها هي التي بقيت على ما كان عليه رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ واصحابه ـ رضي الله عنهم ـ .. بينما انحدرت كل فرق المسلمين ـ الاثنين والسبعين ـ إلى هاوية الهلاك ؛ لأنهم بدلوا .. وضلوا .. وفسقوا .. وابتدعوا .. بل وكفر بعضهمبما أُنزل على محمد ـ صلى الله عليه وسلم ـ ..

***
في عالم تقفز فيه هذه المفاهيم .. والصور المتناقضة . . هذا التناقضالصارخ إلى أذهان القراء والسامعين عندما يذُكر مصطلح " السلفية " سواء أكان ذلك في عالم الاسلام .. أم في عالم الغرب .. وسواء أكان ذلك في صفوف الإسلاميين أم في صفوف العلمانيين والمتغربين ..

وفي مثل هذا العالم الذي نعايشه نعيش فيه .. تشتد الحاجة إلى تحرير المضامين وتحديد المفاهيم .. مضامين " السلف " .. و"السلفية " .. و"السلفيين " .. وكذلك سبر غور التطور الفكري الذي مر به هذا التيار في تاريخ الحضارة الإسلامية .. لنرى الحقائق المجردة من الأوهام .. ولتتضح أمام اعقل ـ المسلم وغير المسلم ـ تضاريس " خارطة " هذا الجانب من جوانب الفكر والواقع .. ولنستبين ـ بعد تحديد المفاهيم .. وتتبع خيوط " تاريخ الأفكار " ـ هل نحن ـ اليوم ـ أمام سلفية واحدة ؟؟ .. أم أننا بإزاء عدد من السلفيات ؟ .. وليستبين لنا أي المفاهيم والصور التي تقفز إلى الأزهان عند ذكر هذا المصطلح " السلفية " .. أيها هي الحقيقة ؟ ,, وأيها هي الأوهام ؟؟.



هذه هي المقدمة التي كتبها الدكتور / محمد عمارة ,, في كتابه (( السلف والسلفية ))


*
****
*

ورغم اختلافي مع الدكتور محمد عمارة في بعض الأفكار التي اوردها في كتابه ,, إلا ان هذا الكتاب في مجمله جيد كما عودنا دكتور محمد عمارة من الجدية في البحث والموضوعية في الطرح والتعبير ...



ولكن ما كنت أود طرحه في هذه المشاركة .. هو ذلك السؤال الذي بدأت به ..

من سلفك ؟؟!!


فإن " السلف " لغة : هو الماضي وكل ما ومن تقدم ومضى عن الواقع والزمن الذي يعيش فيه الانسان .

وفي القرآن الكريم .. يقول تعالى :
(( فمن جاءه موعظة من ربه فانتهى فله ما سلف )) البقرة 275
وقوله تعالى : (( ولا تنكحوا ما نكح آباؤكم من النساء إلا ما قد سلف )) النساء 22
وقال تعالى : (( هنالك تبلو كل نفس ما أسلفت )) يونس 30
وقوله تعالى : (( فجعلناهم سلفا ومثلا للآخرين )) الزخرف 56


وبعبارة الشيخ الإمام محمد عبده (1266ـ1323هـ / 1849ـ1905م ) فانها ـ السلفية ـ : " فهم الدين على طريقة سلف الأمة قبل ظهور الخلاف , والرجوع في كسب معارفه إلى ينابيعه الأولى " .

ولكن ::

من السلفيين من سلفه تراثنا وحضارتنا وهويتنا وثقافتنا .. القومية والاسلامية .. ومن السلفيين من سلفه تراث " الآخر " الحضاري ومذاهبه وتياراته الفلسفية والاجتماعية . وبهذا المعنى يدخل " الليبراليين " ـ الذين يحتذون حذو " الليبرالية " الغربية .. و " الماركسيين " ـ الذين يحتذون حذو الماركسية الغربية ـ .. و " القوميين " ـ الذين يحتذون حذو القومية الغربية .. و " العلمانيين " ـ الذين يحتذون حذو العلمانية الغربية ـ ... إلخ .. إلخ .. في عداد " السلفيين " .

الذين أصبح الموروث والماضي ومناهج النظر الغربية سلفا لهم .. يحتذونه حذو النعل بالنعل والشبر بالشبر .. أحيانا مع قدر من التحوير , واحيانا بجمود تقليد ..
.
.
.
/..\
/.\
/\


وهنا يتكرر السؤال ..

من سلفك ؟؟



Powered by vBulletin®Copyright ©2000 - 2014
جميع الحقوق محفوظة لمنتديات شباب اليوم 2013-2014-2015-2016-2017